1- مكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق الحيوان
هي مجموعة من الأمراض تصيب الإنسان والحيوان وتنتقل من الحيوان إلى الإنسان. تأتي هذه الأمراض نتيجة للإصابة بالبكتيريا-الطفيليات – الفيروسات التي يقوم الحيوان بنقلها إلى الإنسان وتتكاثر ناقلات الأمراض تحت تأثير عدة عوامل منها المناخ الحار و الرطوبة في المناطق القروية وفي المناطق الحضرية العشوائية . وتشكل المياه الراكدة مجالا خصبا لتكاثر ناقلات الأمراض مع انعدام النظافة، تقوم مصلحة الصحة العمومية بمحاربة هذه العوامل لتفادي ظهور هذه الأمراض وانتشارها.

طـــرق انتقال العـــــدوى :
نيمكن أن تتقل بطريقتين:

* طريقـــــة مباشــــــرة: مثل داء الكلب (عن طريق النهش و العض)، السل. . .
* طريقة غير مباشرة: و هنا نميز حالتين
- غير مباشرة عن طريق ناقل: مثل الليشمانيـــوز (حشرة الفليبوتوم)
اللبتوسبيروز و الطاعون (تنقلها حشرة من الجرذان) ،....
- غير مباشرة عن طريق وسيط: مثل الحمـــــى المالطيــــة (تنــــاول الحليب النيئ)، السالمونلوز (إستهلاك لحوم بيضاء دجاج، سمك ) botulisme (إستهلاك مصبرات mal préparées )
أ-مكافحـة داء الكلـب

القضاء على الحيوانـات الضالـة : الحصيلة = 611

في إطار مكافحة اللأمراض المتنقلة عن طريق الحيوان (zonooses) وبالأخص الكلاب الضالة وما لها من أخطار على صحة وأمن المواطنين داخل النسيج العمراني .
وتطبيقا لقرارات السيد / والي ولاية بسكرة المتضمنة تنظيم حملة لقتل الكلاب الضالة عبر بلدية بسكرة :القرار رقم 427 بتاريخ 30/01/2013 (المرحلة الأولى) وقد انطلقت الحملة يوم :03/03/2013 بإستعمال الذخيرة عبر أحياء المدينة تم القضاء 94 كلب ، والقرار رقم 1966 بتاريخ 12/05/2013 (المرحلة الثانية) وقد انطلقت يوم :15/05/2013 بإستعمال الذخيرة عبر أحياء المدينة تم القضاء على 140 كلب، والقرار رقم 7282 بتاريخ 31/10/2013 (المرحلة الثالثة) وقد انطلقت يوم :02/11/2013 إلى غاية 13/11/2013 بإستعمال الذخيرة عبر أحياء المدينة والحصيلة كما يلي :تم القضاء على 377 كلب، و نظرا لخطورة الوضع و تعدد شكاوي المواطنين في هذا الشأن نرتئي (مصلحة الصحة العمومية للبلدية) استمرار المكافحة


- في إطار اليوم العالمي لمحاربة داء الكلب و الموافق لـ:28/10/2013 وبالتعاون مع المفتشية البيطرية لولاية بسكرة (الممولة للقاح) تمت عملية تلقيح ضد داء الكلب والتي خصصت للكلاب والقطط على مستوى بلدية بسكرة.
حيث أن الحصة المقدمة من اللقاح لبلدية بسكرة تقدر بـ: 100 جرعة تم استغلالها كما هو مبين بالجدول التالي :

 
            اللقاح ورقم الحصة
 
 
 
تاريخ إنتهاء الصلاحية
 
عدد  الجرعات   المستقبلة
 
عدد جرعات اللقاح المستعمل
 
عدد الجرعات الضائعة
 
عدد جرعات اللقاح المتبقي
القطط
الكلاب
 
ANTIRABIQUE RABISYVA VP-13 LOT 200100
 
02/2014
 
100 جرعة
 
 10flacons  
 
22
 
 
52
 
03
 
23
 
 
74 جرعة
 
 

ملاحظة :
- تم تقديم إعلان في إذاعة الزيبان لتسهيل عملية التلقيح حيث لوحظ إستجابة بعض مواطني بلدية بسكرة للعملية وذلك بتقدمهم إلى مقر مصلحة الصحة العمومية للبلدية رغبة في تلقيح حيواناتهم .
- شملت عملية التلقيح خاصة المناطق الرعوية للبلدية.
 

أ-مكافحـة مرض الكيس المائي

فيي إطار مكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق الحيوان (مرض الكيس المائي) و بمناسبة عيد الأضحى المبارك تمت عملية توعية وتحسيس على مستوى البلدية كما يلي :
أ- القيام بزيارات ميدانية إلى المدارس الإبتدائية لغرض التحسيس والتوعية حول مخاطر الكيس المائي وذلك بإلقاء درس توجيهي لتلاميذ الصف الرابع والخامس للتعريف بالمرض وطرق انتقاله وكيفية الوقاية منه مع توزيع مطويات توضيحية حول الكيس المائي .

 
المؤسسة التعليمية
 
عدد التلاميذ
 
الشهيد إبراهيم سعادة بن عبد الله –علب بوعصيد-
 
159
 
عميروش أيت حمودة –حي1000 مسكن-
 
60
 
مباركي العنابي –حي بني مرة-
 
75
 
دبابش لزهاري –لبشاش-
 
112
 
شريف عبد العزيز -لبشاش-
 
65

ب- المشاركة بفعاليات اليوم الدراسي التحسيسي والتوعوي حول الكيفية الدينية والعلمية والصحية لإختيار وإستهلاك كبش العيد يوم الجمعة الموافق لـ :04/10/2013 بدار الثقافة أحمد رضا حوحو من أجل : عيد بدون مخاطر صحية والمنظم من طرف جمعية اليقظة لحماية المستهلك بسكرة بالتنسيق مع أكاديمية المجتمع المدني لولاية بسكرة، حيث تم تقديم مداخلة من طرف الطبيبة البيطرية للبلدية حول "الكيفية التقنية لإختيار كبش العيد وتفادي الأمراض المتنقلة عبر الأضحية " .


ج- المشاركة بفاعليات اليوم الإعلامي والتحسيسي الذي أقيم بدار الثقافة محمد رضا حوحو يوم :10/10/2013 حول الإستهلاك الصحي لأضحية العيد من تنظيم مديرية التجارة ومديرية المصالح الفلاحية حيث تم تقديم مداخلة من طرف مهندسة البيئة والطبيبة البيطرية للبلدية حول البيئة والإستهلاك الصحي لأضحية العيد ، بالإضافة إلى توزيع مطويات توضيحية حول الكيس المائي وكيفية شراء اللحم للزائرين ، مع عرض صور لمختلف الأمراض الممكن مصادفتها يوم الذبح، ولافتات إعلامية خاصة بالكيس المائي وأخرى توعوية تحث المواطن على تحمل مسؤوليته إتجاه نظافة محيطه لكون هذه الأخيرة هي الصورة التي تعكس الوجه الحضاري للمجتمع تحت شعار "أنا نعاون في نظافة بلادي"


(JE PARTICIPE POUR NOTRE ENVIRONNEMENT)
 

د- المشاركة بكل الحصص الإذاعية التي خصصت لمناقشات حول عيد الاضحى وسير عملية التحسيس .


هـ- معاينة نقاط بيع الماشية : حسب القرار الولائي رقم 7074 المؤرخ في 07/10/2013
 

نقاط بيع الماشية
العدد المراقب
حالة المكان
الإجراءات المتخذة
الملاحظات
طريق فلياش (سوق الجملة)
01
مقبولة
معاينة عامة للأضاحي
لا وجود للأمراض ذات تصريح إجباري

جدول يلخص أهم الأمراض الحيوانية و طرق مكافحتها

 

 
المرض
عدد الحالات المصرح بها
الإجراءات المتــخــذة
بقر
غنم
ماعز
كلاب
طيور
قتل
- إقتطاعات             
تلقيح
تسجيل شهادات التلقيح من طرف الخواص
الأمــراض المتنقلــة عن طـريق الحيـوان
الكـلب
-
-
-
-
/
كلاب: 00
 
وضع تحت المراقبة:   /
52 كلب
 
22 قطط
- 181 كلب و17 قط
- بالنسبة للبقر – تسجيل 19 شهادة
(تلقيح 149 بقرة من طرف البياطرة الخواص على مستوى بلدية بسكرة)
الحمى المالطية
0
/
0
-إقتطاعات دموية مرتين في العام (لنفس الأبقار)
شهر جانفي وفيفري: 89 رأس بقر ------> نتائج سلبية
 
-         مع مراقبة محلات بيع الحليب الطازج بصفة دورية
-         التلقيح ضد المرض يتم من طرف الأطباء البياطرة الخواص بالنسبة للغنم و الماعز.
الســـــل
0
-
0
الكشف عن المرض بطريقة IDR خلال :
شهر جانفي وفيفري : 90 رأس بقر ------>  نتائج سلبية
 
أمراض الدواجن
0
مراقبة دورية لمذابح الدواجن
أمراض حيوانيــة أخرى
الجدري
/
-
-
/
/
التلقيح ضد المرض يتم من طرف الأطباء البياطرة الخواص
طاعـون الأغنــام الصغيرة
/
-
-
/
/
.....لا شئ......
اللســان الأزرق
00
00
00
/
/
...........................لا شئ...................................
الحمى القلاعية
-
/
/
/
/
التلقيح ضد المرض يتم من طرف الأطباء البياطرة الخواص

4- مكافحـة الحشرات ونواقل الأمراض

- مكافحــة الجـرذان


مكافحـة الباعـوض :
مكافحــة البعـــوض الطـــائر- en période de flambée-

من المؤسف أن وضعية الأقبية لازالت على حالها ممتلئة بالمياه الراكدة و الملوثة (وجود تسربات لمياه الشرب ومياه الصرف) و التي هي المصدر الوحيد لضمان حلقة تعايش البعوض (الناموس)، مما جعل أحياء العمارات تشتكي طيلة السنة بصفة غير طبيعية على عكس أحياء فلياش و بسكرة القديمة المرتبطة بعمليات السقي الموسمي.